تكييف و تبريد الهواء

ثمّة علاقة وثيقة بين النزعة نحو التنوع المتزايد والواسع للأطعمة الجاهزة ومتطلبات التبريد المتزايدة، مما يعني أن مسألة توفير الطاقة باتت أكثر أهمية اليوم من ذي قبل. بفضل التكنولوجيات المتقدمة للتبريد، أصبح بالإمكان أيضًا استخدام إمكانات حفظ الطاقة لتخزين المنتجات وتوزيعها.

استخدام الطاقة بكفائة في التخزين والتوزيع

لا يعني اكتمال عملية تصنيع المنتج بأي حال من الأحوال عدم الاكتراث إلى متطلبات تكنولوجيا التبريد المدروسة بعناية. بل على العكس من ذلك، تشير محافظ المنتجات الأكبر حجمًا إلى زيادة أهمية مساحات التخزين والتوزيع أكثر من ذي قبل. بالنسبة إلى شركة "جوهما سالاديس"، التي تعد أكبر الشركات الهولندية المنتجة للسَلطات والشطائر المعلّبة، تولّت شركة "GEA" عملية تحديث ثلاجات ثلاث غرف تخزين بها. لم يعد بإمكان النظام الحالي الذي يعتمد على غاز كلورو ثنائي فلورو الميثان (R22) كغاز تبريد، ضمان ألا تتجاوز درجة حرارة الغرفة المطلوبة درجتين مئويتين / 35.6 درجة فهرنهايت. ولذلك، شرع المهندسون في تركيب مضخة أمونيا مركزية يمكن توصيلها لاحقًا بنظام التبريد المركزي، وفقًا لطلب العميل. وإضافةً إلى هذه المضخة، يشتمل المرفق الجديد على ضاغط، ومحرك كهربائي ذي تردد قابل للتعديل، وفاصل زيت، وحدة تكثيف بتبريد الهواء، وصمام ذي عوامة للضغط العالي، وفواصل أمونيا، ومبخّرات.

ويتم تركيب هذا المرفق، الذي يتضمن حساس غاز، ونظام تهوية، في غرفة آلات معزولة، توجد خلف إحدى غرف التخزين البارد مباشرةً. وشبكة الأنابيب مصنوعة من الفولاذ المعزول برغوة البوليسوسيانورات (PIR) الصلبة، والألومنيوم؛ حيث يمكنه مقاومة الضغوط العالية، كما تم اختباره ضد التسرب. يوضع مكثّف الهواء في غرفة التخزين البارد. ويتم تبريد المنتجات عن طريق إزالة الجليد طبيعيًا بمبرد للهواء ، والمثبت إلى الجانب نفسه لغرفة الآلات.

وتعدّ سلسلة متاجر "سينسبريز" البريطانية الشهيرة خير مثال على ذلك؛ حيث تعمل متاجر "سينسبريز" على إدارة مركز توزيع جديد في مدينة "بينهام" الإنجليزية. وتزيد مساحة مجمع التخزين هذا المخصص للفاكهة والخضروات الطازجة عن 49,000 م²، وتبلغ تكلفة إنشائه نحو 50 مليون يورو. ومن هذا المركز اللوجستي المتطوّر، تبدأ متاجر "سينسبريز" عمليات التسليم الخاصة بها إلى 100 متجر كبير في المنطقة. وقد ابتكرت الشركة بعض الأفكار لتحسين توازن ثاني أكسيد الكربون. على سبيل المثال، عملت متاجر "سينسبريز" على تركيب نظام وزن في طريق الوصول إلى مركز التوزيع. وعندما تمرّ السيارة ببطء فوق هذا النظام، يؤدي ذلك إلى توليد حركة في نظام الوزن، الذي بدوره يولّد الطاقة لمجمع التخزين.

وقد طوّرت شركة "جي إي إيه" أنظمة التبريد بأكملها لهذا المجمع. وتحرص بذلك على ألا تتجاوز درجات الحرارة 1.5 درجة مئوية / 34.7 درجة فهرنهايت للتخزين سريع التبريد، و8 درجات مئوية / 46.4 درجة فهرنهايت في مخزن المنتجات. ومراعاةً للاشتراطات البيئية الصارمة لسلسلة المتاجر الكبيرة هذه، تستخدم أنظمة التبريد - وكالذي لدى شركة "جوهما" الهولندية - تستخدم الأمونيا الطبيعية عالية الكفاءة كوسيط تبريد.