تكييف و تبريد الهواء

غالبًا ما يستغرق الأمر أيامًا قبل أن تصل الفاكهة والخضروات إلى أكياس التسوق. وفي أثناء عمليتي نقلها وتخزينها، لا بد من مراعاة اشتراطات تبريد صارمة؛ حيث تبدأ الفيتامينات في التلاشي مباشرةً بعد حصادها. وتعمل عملية التبريد المناسبة على إبطاء تلاشي قيمة تلك الفيتامينات.

نحن معك: بداية من مرحلة الحصاد وحتى الوصول إلى منضدة الأغذية الطازجة في المتاجر

يعتبر التفاح من الفاكهة الصحية منخفضة السعرات الحرارية، كما يتوافر بأسعار غير باهظة على مدار العام. كما أننا نسمح بتداول هذه الوجبات الخفيفة الغنية بالفيتامينات في الحقائب المدرسية والمكتبية دون أن نفكر في ذلك مليًا؛ فعلى أي حال، لا يتغير شكلها، وتبدو عليها القوة. ولكن كثيرًا ما تكون المظاهر خادعة: يتطلب التفاح شروطًا معينة عندما يتعلق الأمر بتخزينه.

تتمتع شركة "بيتكو للمنتجات الزراعية الطازجة في جنوب أفريقيا (Betko Fresh Produce of South Africa)" بباع جيد من الخبرة في أصناف التفاح "جولدن ديلشوس"، و"برايبيرن"، و"بينك لايدي"، و"جراني سميث". وتقوم شركة "بيتكو" على تنظيف التفاح المحصود حديثًا وتصنيفه، ثم تخزينه في مخازن خاصة مجهزة بأنظمة تبريد من شركة "جي إي إيه". كما تخزن شركة "بيتكو" التفاح في صناديق وتحكم بدرجات الحرارة لغرض تأخير نضجه وتأثره بمرور الزمن. وفي مرافق التخزين المكيفة، تضمن أنظمة القياس والمراقبة أن تتراوح درجة الحرارة بين 0.5 و -1 درجة مئوية (31.1 إلى 30.2 درجة فهرنهايت)، مع الحدّ من محتوى الأكسجين في الهواء بما لا يتجاوز 2%. وحتى الآن، تمكنت شركة "بيتكو" من تركيب 72 غرفة للتخزين المبردة بسعة 98,000 صندوق من التفاح (كل صندوق يحتوي على 500 كغم). ويستهلك نظام التبريد جهد تبريد يصل إلى 2,8 ميجا وات.

في شهر فبراير، عندما بدأت تفرغ مخازن التفاح في أوروبا الغربية تدريجيًا، بدأ التفاح من جنوب أفريقيا رحلاته إلى نصف الكرة الشمالي. وهناك، بدأ يُباع في أسواق المزارعين أو على طاولات الأغذية الطازجة في المتاجر الكبيرة، مثلًا في سلسلة متاجر "سينسبريز" الشهيرة في بريطانيا. وتعمل متاجر "سينسبريز" على إدارة مركز توزيع جديد في مدينة "بينهام" الإنجليزية. وتبلغ مساحة هذا المجمع التخزيني المخصص للفاكهة والخضروات الطازجة 49,238 مترًا مربعًا، وتبلغ تكلفة إنشائه نحو 50 مليون يورو. ويتم بداخله بالطبع تخزين التفاح أيضًا. ومن هذا المركز اللوجستي المتطوّر، تبدأ متاجر "سينسبريز" عمليات التسليم الخاصة بها إلى 100 متجر كبير في المنطقة. وقد ابتكرت الشركة بعض الأفكار لتحسين توازن ثاني أكسيد الكربون. على سبيل المثال، عملت متاجر "سينسبريز" على تركيب نظام وزن في طريق الوصول إلى مركز التوزيع. وعندما تمرّ السيارة ببطء فوق هذا النظام، يؤدي ذلك إلى توليد حركة في نظام الوزن، الذي بدوره يولّد الطاقة لمجمع التخزين. وقد طوّرت شركة "جي إي إيه" أنظمة التبريد بأكملها لهذا المجمع. وتحرص بذلك على ألا تتجاوز درجات الحرارة 1.5 درجة مئوية / 34.7 درجة فهرنهايت للتخزين سريع التبريد، و8 درجات مئوية / 46.4 درجة فهرنهايت في مخزن المنتجات. ومراعاةً للاشتراطات البيئية الصارمة لسلسلة المتاجر الكبيرة هذه، تستخدم أنظمة التبريد الأمونيا الطبيعية عالية الكفاءة كوسيط تبريد. وتعمل الحرارة المفقودة من محطة توليد الطاقة المشتركة على تشغيل منشأة التبريد بالامتصاص في المجمّع.