الترشيح الغشائي للحصول على مساحيق حليب مجفف عالية الجودة

يعتمد الإنتاج المستمر لمساحيق الحليب المجفف عالية الجودة والتي تحتفظ بالتكوين المطلوب للمنتج وسمات المسحوق على التعامل مع السائل بطريقة عالية الجودة وعلى الأنظمة الأساسية للمعالجة والتي تشمل تكنولوجيات الترشيح الغشائي. تقدم GEA مجموعة قابلة للتكوين من أحدث تكنولوجيات حلول وأنظمة التناضح العكسي، وأنظمة الترشيح الميكروني والترشيح فائق الدقة والترشيح النانوي والتي يمكن تخصيصها حسب الطلب للوفاء بمتطلبات مصانع الحليب المجفف الحالية والجديدة. يعتمد عملاؤنا على خبرة GEA الصناعية والتكنولوجية والهندسية للمساعدة في تحسين جودة ومعالجة الحليب المجفف وتشغيل المصنع، مع العمل على زيادة الكفاءة وتقليل استهلاك الطاقة والمياه وتقليل الفاقد والانبعاثات.

من إزالة الكائنات الدقيقة وحتى ما قبل التكثيف

تقوم تكنولوجيات GEA للترشيح الميكروني فعليًا بإزالة الكائنات الحية الدقيقة والخلايا والأبواغ والشوائب من الحليب، بدون الحاجة إلى درجات حرارة مرتفعة والتي يمكنها أن تغيّر التركيب الكيميائي للحليب. كما يمكن استخدام البرميت الذي تم استخلاصه عبر الترشيح فائق الدقة للتوحيد القياسي للحليب ولتحسين المحتوى البروتيني للحليب وضمان إنتاج حليب مجفف يحتوي على المتطلبات الدقيقة للتكوين.

يمكن أن تساعد تكنولوجيات الترشيح من GEA على رفع كفاءة التشغيل والمعالجة إلى الحد الأقصى وتوفير التكاليف. يمكن أن يؤدي تركيب نظام التناضح العكسي الأولي الخاص بـ GEA من مصنع تبخير حالٍ أو جديد إلى توفير ضخم لمصانع إنتاج الحليب المجفف، عن طريق إزالة الماء من الحليب أو مصل الحليب قبل التبخير. ويمكن أن يزيد هذا النهج بشكل كبير من قدرة بعض أنظمة المبخرات. 

استعادة المياه والمنظفات

تقوم أنظمة التناضح العكسي والترشيح النانوي بترشيح السائل وهو الماء في المقام الأول. تتيح عملية تنقية هذا الماء المستخلص عن طريق تمريره عبر نظام تناضح عكسي آخر من GEA استخدامه إما لتنظيف المصنع أو إذا كان الماء قد تمت معالجته بالحرارة أو بالأشعة فوق البنفسجية فيمكن استخدامه كماء معالجة مباشرةً. 

ولتخفيض تكاليف تنظيف المصنع والمعدات، يمكن تركيب أنظمة الترشيح النانوي لترشيح محاليل التنظيف المستخدمة بواسطة أنظمة التنظيف المكاني. يمكن أن يستعيد تركيب أنظمة الترشيح النانوي لهذا الغرض كميات كبيرة من المنظفات القيمة ومواد التنظيف مثل هيدروكسيد الصوديوم أو حمض النيتريك.