القائمة

الضواغط

أكبر برنامج ضاغط للتبريد التجاري والصناعي، وتكييف الهواء، وتطبيقات المضخات الحرارية. منذ نهاية القرن التاسع عشر، وكان اهتمامنا بتبريد العمليات والمنتجات، والتحكم في درجة حرارة البضائع أثناء النقل. وفي النهاية، نحن متحمسون بشأن التبريد على مدى عقود. ونتيجة لذلك، يعمل موظفونا بحماس في مشروعات التطوير والإنتاج - لتشمل الصيانة الوقائية والعلاجية لنظم التبريد لديك المعتمدة على ضاغط.

التكييف والتبريد

عند طهي أنواع مختلفة من الطعام، يمكن وضعها معًا في إناء واحد، ولكن لا ينطبق ذلك على التخزين البارد أو خلال عمليات النقل. تتطلب الجهود الرامية إلى زيادة كفاءة استخدام الطاقة، وكذلك لوائح النظافة الصارمة التي تزداد يومًا بعد يوم، عملية تخطيط مميزة وفردية لهندسة التكييف والتبريد. وبفضل معدّات شركة "GEA"، أصبحت عملية الصيانة الفعّالة لسلسلة التبريد أمرًا يسيرًا.

أعلى تقنيات تكنولوجيا التبريد

يعمل لدينا فريق من الفنيين والمهندسين على درجة جيدة من الدراية بمسائل تخزين ونقل أحدث الابتكارات الواردة من قطاع الأغذية المجمدة. ويظهر التوجّه نحو المنتجات الجاهزة للأكل جليًّا من خلال الزيادة الكبيرة في احتياجات التبريد، وكذلك بالتغيرات الهائلة في تصميمات المتاجر الكبيرة. ويحاول تجار التجزئة للمواد الغذائية العودة إلى سابق عهدهم، وحظر تداول العديد من الأصناف غير الغذائية في متاجرهم. وهم بذلك يقدمون لعملائهم تشكيلة أكبر من الأغذية المُجمدة الجاهزة للأكل، كالبيتزا، أو البطاطا المقلية، أو أصابع السمك على سبيل المثال. وتحتاج مجموعة المنتجات هذه إلى طاقة إضافية لازمة للخدمات اللوجستية، والمخازن، والعروض التقديمية. 

لطالما استهوت عمليتا تبريد الأطعمة وتجميدها شركة "GEA" طوال عقود من الزمان. توجد الكثير من المتاجر الكبيرة، ومتاجر البيع بالتجزئة، ومخازن التبريد، ومراكز الخدمات اللوجستية التي تعتمد على تكنولوجيا شركة "GEA" لعمليات التبريد العادي (درجة الحرارة المتوسطة)، والتجميد العميق (درجات الحرارة المنخفضة). في المتاجر الكبيرة على سبيل المثال، يجب تبريد الأغذية المجمدة مثل البيتزا والبطاطا المقلية وأصابع السمك على النحو الأمثل للحفاظ عليها طازجة. 

وتشير معايير النظافة والنضارة العالية المعتمدة في الاتحاد الأوروبي والمشترطة في مجال الأغذية، إلى أنه من الضروري للغاية وجود وسائل تبريد موثوقة للسلع، فضلًا عن سلسة تبريد متصلة دون انقطاع. تضمن أنظمة التبريد الثابتة التي يمكن الاعتماد عليها الحفاظ على درجة الحرارة المناسبة في غرف التخزين البارد، وغرف التبريد، وغرف التجميد، وحجرات التجميد. 

واليوم، زادت أهمية عملية تبريد الأطعمة وتجميدها المستدامة. وهذا هو السبب في أن الكثير من أنظمة التبريد تستخدم وسيط التبريد ثاني أكسيد الكربون السائل (R744) الصديق للبيئة في عمليات التكييف والتبريد. يخلو وسيط التبريد ثاني أكسيد الكربون السائل (R744) الطبيعي عند استخدامه في أنظمة مغلقة، من قرينة استنزاف الأوزون (قرينة استنزاف الأوزون = 0)، ولا يكون له سوى أثر مباشر بسيط جدًا على الاحتباس الحراري (احتمالية الاحترار العالمي = 1). إنه عبارة عن غاز عديم اللون، يتحول إلى سائل تحت الضغط، كما أن له رائحة ومذاق حمضيين قليلًا. كما أن ثاني أكسيد الكربون السائل (R744) غير قابل للاحتراق، وغير نشط كيميائيًا، ووزنه أكثر ثقلًا من الهواء. كما تسبب تركيزاته العالية تخدير الإنسان أو اختناقه عند تعرضه له. يتوافر ثاني أكسيد الكربون في الطبيعة بكميات كبيرة.

وعلاوة على ذلك، يعمل عدد كبير من أنظمة التكييف والتبريد الخاصة بشركة "GEA" وفق مبدأ استعادة الحرارة، بحيث يمكن استغلال الطاقة الواردة من خزانات وغرف التبريد بكفاءة، في أغراض التسخين أو تزويد المياه الساخنة إلى المتاجر الكبيرة على سبيل المثال. وسيعمل هذا الخيار على الحدّ من كمية الغاز أو الطاقة المستهلكة في التسخين، وكذلك سيقلل من تكاليف التشغيل في المتاجر الكبيرة المعنية. وبفضل مفهوم استعادة الحرارة، تنخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المتصاعدة في البيئة كثيرًا. 

المنتجات

عرض {{count}} من {{total}}

تصفية المنتجات

GEA Insights

ابق على اتصال مع ابتكارات وقصص GEA من خلال الاشتراك في النشرات المقدمة من GEA.

تسجيل

نحن هنا لنقدم لك أي مساعدة تطلبها، فتلك هي مهمتنا! مع تفاصيل قليلة فقط سوف نكون قادرين على الرد على استفساراتك.

تواصل معنا