التقنية الفراغية أنظمة التفريغ النفاثة البخارية الدافعة للمنتج

تعتمد أنظمة التفريغ النفاثة البخارية الدافعة للمنتج على تقنية المضخة النفاثة المعتمدة وكثيرًا ما تُستخدم إذا تم استخدام بخار المنتج كوسيط دافع للمضخات النفاثة أو إذا كان من الضروري عدم دخول مياه.

لدينا أنظمة نفاثة بخارية موثوقة، وتتطلب صيانة بسيطة.

التطبيقات

تُستخدم أنظمة التفريغ النفاثة لإحداث تفريغ في منشآت إنتاج البوليستر والنايلون والحفاظ عليه.

وضع التشغيل

مضخات تفريغ نفاثة مدفوعة عادةً ببخار الماء. بخار الماء يسهل الحصول عليه في الصناعة وأثبت نفسه على أنه وسيط دافع جيد. عندما يتكثف دافع البخار في مضخة التفريغ النفاثة، يحدث تكثف وفى بعض الحالات يجب النظر إليه على أنه نفايات.

يمكن تجنب هذا الأمر اذا كان بخار المنتج الذى ينتج خلال العملية يُستخدم كوسيط دافع للمضخات النفاثة. ويمكن استخدم ناتج تكثيف دافع البخار في استخدامات إضافية فى هذه العملية أو يعاد تبخيره ويُستخدم مرة أخرى كوسيط دافع. كما تُستخدم المضخات النفاثة الدافعة لبخار المنتج إذا كان من غير الضروري إدخال مياه.

 

الفوائد

  • عدم وجود أجزاء متحركة
  • عدم الحاجة للصيانة
  • يمكن تركيبها في جميع الحالات
  • سرعة التشغيل وسهولته
  • فترة تشغيل غير محدودة، عند اختيار مادة ملائمة للبناء
  • التصنيع من مختلف مواد البناء
  • تكاليف شراء منخفضة

مضخات تفريغ نفاثة دافعة لبخار المنتج لا تختلف في أدائها عن مضخات التفريغ النفاثة الدافعة لبخار الماء ولهذا توفر المزايا الأساسية نفسها. وبالإضافة إلى ذلك، يعد مطلب الطاقة أمرًا جوهريًا جزئيًا بدرجة أقل بكثير مما هو عليه الحال مع بخار الماء ومضخات التفريغ النفاثة الدافعة لبخار الماء نظرًا لانخفاض حرارة تبخير البخار العضوي.