إن التجزئة الدقيقة لها غرضين مختلفين ــ أولهما استخدام النفايات، وثانيهما الحفاظ على البيئة من تأثير النفايات وفي نفس الوقت التخلص من الحاجة إلى إزالتها. على سبيل المثال، يمكن أن تحل منتجات شرش اللبن الخاضعة للتجزئة الدقيقة محل بروتين اللبن أو الدهون في كثير من منتجات الألبان المختلفة.

بالتركيز على الإنتاجية المحسنة، ستجعل تقنية التجزئة الدقيقة الجديدة هذه عملية التجزئة الدقيقة متاحة لكلٍ من مصانع الجبن صغيرة ومتوسطة الحجم، مما يتيح لها تحسين الإنتاجية وهندسة منتجات فريدة تلبي احتياجات العملاء.