إنتاج الجرعات الصلبة بكميات كبيرة

يُعد إنتاج الأدوية بأحجام مرتفعة أو بكميات كبيرة متطلبًا أساسيًا لقطاعات التصنيع الدوائية والعلوم الحياتية، ولا سيّما فيما يتعلق بالمنتجات العامة والتي لا تحتاج لوصفة طبية. فهو يمكّن الشركات من إنتاج السلع بشكل أسرع، مما يؤدي إلى زيادة المبيعات، وتقليل إجمالي تكلفة إنتاج الوحدة.

على مدار أكثر من 20 عامًا، سيطر على الصناعة الإنتاج القائم على التبييض لأشكال الجرعات الصلبة الرائجة. وقد لعبت GEA دورًا أساسيًا في تصميم، وإنتاج، وتقديم حلول مبتكرة ومتكاملة لكل مرحلة من عملية التصنيع: بدءًا من مناولة المواد ووصولًا إلى تغليف الأقراص، والأتمتة، والمراقبة.

ومع ذلك، فقد أصبح من المعترف به بشكل متزايد الآن أن تكاليف المواد أثناء تطوير الأدوية تكون كبيرة، وبالتالي من المرجح أن يتم تصنيع منتجات الأدوية الجديدة بكميات أقل بكثير، وأنه، في المعالجات الجديدة، يكون التطوير النهائي لعملية التصنيع التجارية المعززة غير مضمون. حان الوقت لتغيير النموذج!

حل GEA

نحن في GEA نؤمن أن التصنيع المستمر يحسّن جودة المنتجات النهائية الدوائية. كانت فرصة الحصول على مزيد من البيانات من منتجات أقل أثناء التطوير وإلغاء التكلفة والمخاطر المرتبطة "بتوسيع النطاق" القائم على الدفعات مصدر إلهام لإدخال معدات صغيرة النطاق ومستمرة يمكنها معالجة كميات صغيرة من المواد أثناء مرحلة البحث والتطوير وفي الوقت ذاته تكون قادرة على العمل لفترات زمنية متغيرة لتتوافق مع الطلب في السوق أثناء الإنتاج التجاري.

نحن نهدف إلى تغيير نموذج الإنتاج بأحجام كبيرة للأدوية من خلال التركيز على الجودة أثناء دورة حياة المنتج بالكامل وليس فقط جودة "الاختبار"، ومن خلال فهم قدرة العمليات لديك، وإدارة مصادر التغير وتقليل أي مخاطر مرتبطة بها.

مستقبل إنتاج الجرعات الصلبة التي تؤخذ عن طريق الفم

عكفت GEA على تطوير حلول التصنيع المستمر على مدى سنوات عدة ومساعدة العملاء على تطوير تقنيات المعالجة المستمرة، وتقييمها، وتحسينها لتمكينهم من تقديم منتجات جديدة إلى السوق بشكل أسرع وأرخص ثمنًا. 

يقدم التصنيع المستمر نهجًا جديدًا لإنتاج أشكال الجرعات التي تؤخذ عن طريق الفم بأحجام كبيرة حيث يوفر زيادة العوائد، وتقليل استهلاك المرافق، وتقليل النفايات، ويفي بمتطلبات الصناعة التي تهدف إلى تحقيق تطوير أسرع للمنتجات، وتقليل التكاليف، وتحسين اقتصاديات الإنتاج، وزيادة مرونة التصنيع.