موضوع حلبات الجليد الساخن

أصبح التزلج على الجليد رياضةً شعبيةً على مدى السنوات الأخيرة، وتكنولوجيا تبريد GEA المتقدمة والموثوقة والموفرة للطاقة هي أساس بعض أكثر حلبات الجليد ابتكاراً في العالم.

حلول GEA لصالات التزلج على الجليد

لا تتبدى خبرة GEA التكنولوجية في هذا المجال أوضح في أي مكان مما تتبدى عليه في هولندا، حيث التزلج على الجليد رياضة تقليدية منذ مئات السنين.

قامت GEA بتصميم وبناء أول حلبة بقياس 400 متر في البلاد للتزلج على الجليد، وتم افتتاحها في عام 1961، وسُميت باسم متزلج السرعة الهولندي الشهير جاب إيدن. كانت حلبة Jaap Eden أيضاً أول حلبة بقياس 400 متر في أي مكان في العالم يتم تبريدها بواسطة نظام مباشر يقوم على تبخير الأمونيا السائلة (NH3) في شبكة من أنابيب الصلب. تمكن النظام المباشر في ذلك الوقت من توفير 2225% من الطاقة بالمقارنة مع أنظمة الجليد غير المباشر التقليدية التي تستخدم وسيط التبريد R22. كما أنها وفرت سطح تزلج بدرجة حرارة موحدة. لا تزال المفاهيم الرئيسية وراء النظام قيد الاستخدام اليوم، على الرغم من أنه في عام 1989 تم تركيب أنابيب بقطر أصغر، مما خفض كمية الأمونيا المطلوبة بنسبة 50٪.

في عام 2004 كان فريق هندسة GEA مرةً أخرى هو من حول نظام التبريد في حلبة الهواء الطلق المستديرة بقياس 400 متر Kennemerland Rink في هارلم، والتي بُنيت أصلاً في سبعينيات القرن العشرين، إلى نظام حديث يستخدم ثاني أكسيد الكربون السائل. خلق هذا سطح جليد إضافياً ومتقدماً للغاية. تمكن فنيو GEA ذوو الخبرة حتى من توفير الوقت والمال في مشروع التحديث هذا من خلال الإبقاء على أنابيب الصلب والمضخات والمكثفات التبخرية والمكابس القائمة للاستعمال الإضافي وإضافة التكنولوجيا المطلوبة. وشملت النظم الإضافية مكثفاً تسلسلياً لثاني أكسيد الكربون والأمونيا وضاغطاً.

ويمكنك كمثال آخر الاطلاع على Eindhoven IJssportcentrum، الذي يحتوي على ثلاث حلبات وقاعة مدفأة للهوكي على الجليد، وسطح جليدي بمساحة 8400 متر مربع. يضم هذا المرفق سبعةً من ضواغط GEA بتقدير إجمالي يبلغ 2.8 ميغاواط. يستخدم الموقع الأمونيا كوسيط تبريد لمناطق التزلج المستديرة، مع استخدام الغليكول تحت سطح ملعب الهوكي على الجليد.