اقتصادية وآمنة وتعمل بشكل تلقائي بالكامل

أدت قدرة GEA على معالجة الكريمة وتحويلها إلى سمن (حيواني) أو دهون حليب لا مائية (AMF) إلى إنشاء فرص تسويقية جديدة لصناعة الألبان.

وللسمن (الحيواني) استخدامات عديدة، تبدأ من إعادة تركيب الحليب ومنتجات الألبان إلى السمن المستخدم في القلي كما تُستخدم كمادة خام لإنتاج السلع المخبوزة والمثلجات. ومع استمرار النمو السكاني على مستوى العالم، أصبح السمن (الحيواني) مادة غذائية ذات أهمية استراتيجية.
 
وتمثل سنوات الخبرة المتعددة في تصميم آلات الفصل وأجهزة الطرد المركزي بالإضافة إلى ثروة الخبرات والمعرفة التقنية التي حققناها الأركان الأساسية لابتكاراتنا. تقدم GEA خطوط وتجهيزات معالجة متكاملة لإنتاج السمن (الحيواني) بقدرات تصل إلى 18,000 كجم/ساعة. واعتمادًا على متطلبات العملاء المحددة يمكن تصميم المعالجة بحيث تتم على دفعات أو بشكل مستمر.
 
يتم الحصول على السمن (الحيواني) عن طريق إزالة الماء والمواد الجافة الخالية من الدسم من الكريمة التي يتم الحصول عليها خلال فصل الحليب الخام. وتعرف مسودة السلامة الغذائية السمن (الحيواني) الذي يتحول إلى سائل في درجة حرارة 42 درجة مئوية بأنها AMF (دهون حليب لا مائية) بنسبة دهون تصل إلى 99.8% على الأقل.
 
ويمثل تحلل مستحلب الزيت بالماء وفصل المكونات الأخرى غير دهون الحليب الهدف الأساسي لمعالجة السمن (الحيواني) وباستخدام الطاقة الميكانيكية لتمزيق أغشية كريات الدهون، يمكن استخدام التجانس لإطلاق الدهون والتأثير على عكس المرحلة المرتبطة. ومع هذا، يلزم إجراء عملية مكونة من خطوتين للوصول إلى مراحل الفصل الكامل للسمن (الحيواني) والمصل.
 
تستخدم آلات فصل عالية الأداء، وذاتية التنظيف في هذه العملية بشكل عام. ومع هذا، قد تتداخل مرحلة المستحلب المتوسطة مع عملية الفصل؛ ولا يمكن التعامل مع ذلك إلا باستخدام مزايا التصميم الخاص وإدارة العمليات المحسنة.
 
يتم إدخال الكريمة التي تحتوي على نسبة دهون تصل إلى 40% تقريبًا في النظام وتُسخن لدرجة حرارة 55-60 درجة مئوية في مبادل حراري صفائحي. وهذه الحرارة ضرورية للتأكد من أن الكريمة المركزة في حوض العازل منخفضة اللزوجة وتختلف في نفس الوقت كثافتها إلى حد كبير عن الحليب منزوع القشدة. عندئذِ يتم تركيز الكريمة إلى مركب دهني بنسبة 75% ثم تُضخ إلى وحدة عكس المرحلة. يتم تفريغ لبن الخض من آلات الفصل وتخزينه، ويتم عكس الكريمة مرتفعة الدهون في المجانس تحت ضغط عال.
 
في أجهزة تركيز السمن (الحيواني)، يتم فصل المستحلب ومصل-β كما هو الحال في المرحلة الثقيلة من مرحلة السمن (الحيواني) الخفيفة ثم نعود إلى خطوة تركيز الكريمة. يتم تسخين مرحلة السمن (الحيواني) الخفيف، الذي يبلغ تركيزه 99.5% إلى درجة حرارة 90-95 درجة مئوية وغسلها في الصاقل حيث يتم تبخير الرطوبة المتبقية. يحتوي السمن (الحيواني) على محتوى زيتي يصل إلى 99.8% على الأقل في هذه المرحلة، ولهذا فهو يستوفي أعلى معايير الجودة.
 
تقدم GEA تصورات كاملة للنظام مع قدرة إنتاجية تصل إلى 500–18,000 كجم/ساعة. يتوفر أيضًا إصدار لتفريغ المصل-α و-β، حيث نحصل من خلاله على قيمة من المنتجات الفرعية.